Ad Code

استطلاع هلال شهر ذى الحجه .... وفضل الايام الاوائل من شهر ذى الحجه وفضل صيامهم

استطلاع هلال شهر ذى الحجه 1442 

تقوم اليوم دار الأفتاء المصريه https://www.dar-alifta.org/AR/Default.aspx باستطلاع هلال شهر ذى الحجة لعام 1442 هجريا مساء اليوم الجمعة  بعد صلاة المغرب، كما ستنتظر الدار إعلان المملكة العربية السعودية نتائج استطلاع الهلال لأنها بلد المناسك

وأكدت دار الافتاء المصريه أن الرؤية الشرعية للهلال تتم يوم التاسع والعشرون من كل شهر هجرى ولا يتم معرفة نتيجة الرؤية الشرعية قبل هذا اليوم وكانت المحكمة العليا فى المملكه العربيه السعودية دعت إلى تحرى رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء اليوم الجمعة، وحث من يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير إبلاغ أقرب محكمة إليه

وطالب بيان للمحكمة العليا بالمملكه العرعربيه السعوديه وهو

ترغب المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية إلى عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة، وترجو المحكمة العليا ممن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير إبلاغ أقرب محكمة إليه، وتسجيل شهادته لديها، أو الاتصال بأقرب مركز لمساعدته في الوصول إلى أقرب محكمة وتأمل المحكمة ممن لديه القدرة على الترائى الاهتمام بالأمر، والانضمام إلى اللجان المشكلة فى المناطق لهذا الغرض

فضل العشر الاوائل من شهر ذى الحجه وفضل صيامهم

أقسم الله -عزّ وجلّ- بها في كتابه العظيم القرآن الكريم، والله سبحانه وتعالى لا يُقسم بشئ والا وكان شئٍ عظيمٍ؛ قال الله سبحانه وتعالى -: (وَالْفَجْرِ*وَلَيَالٍ عَشْرٍ) والمقصود من الليالى العشر هنا هى الليالى الاولى من شهر ذى الحجه كما روى المفسرين

تشمل الأيّام العشرالاوائل  من ذي الحجّة أفضل الأيّام كما روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلموهو يوم عرفة

تُؤدّى فيها فريضة الحجّ المبارك التي تُعَدّ من أعظم الفرائض والحج يعد من اركان الاسلام الخمسه

الأيام العشر الاوائل من شهر ذي الحجة أيام شريفة ومفضلة، يضاعف العمل فيها ويستحب فيها الاجتهاد في العبادة، وزيادة عمل الخير والبر بشتى أنواعه، فالعمل الصالح في هذه الأيام أفضل من العمل الصالح فيما سواها من باقي أيام السنة عموما وفيما يلى حديث روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحدث عن فضل العشر الاوائل من شهر ذى الحجه عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ" يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: "وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ،  إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ"

وقد حافظ رسول الله  -صلّى الله عليه وسلّم- على صيام العَشرالاوائل من شهر ذي الحجّة،. و ورد ذلك في السنّة النبويّة الشريفه من حديث حفصة -رضي الله عنها-، قالت: َ(انَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْر)ٍ

 

Post a Comment

0 Comments

Close Menu